أنت هنا

يهدف البرنامج إلى إيجاد مرجعية علمية في التدريس على مستوى الكليات والأقسام العلمية من خلال توفير خدمة الاستشارات في مجال التدريس الجامعى لأعضاء هيئة التدريس، وتنبع فكرة البرنامج من حاجة عضو هيئة التدريس بالجامعة إلى الحصول على المشورة والنصح في مجال التدريس من زميل التطوير، وهو عضو هيئة تدريس بالجامعة تم إعداده خصيصاً لهذا الغرض ولديه الخبرة والقدرة على تقييم الأداء التدريسي وإعطاء تغذية راجعة تساعد على تطوير طرق التدريس والتقويم وتنمية مهارات التواصل وإدارة قاعات الدرس بفاعلية، بالإضافة إلى الاسترشاد برأيه في ملف المقرر كمرشد تدريسي، وهو ما يعتبر نوع من أنواع التدريب على رأس العمل.

أهمية البرنامج

  • تطوير عملية التدريس بجامعة الملك سعود.
  • تنمية مهارات التدريس لدى أعضاء هيئة التدريس.
  • تحسين مخرجات التعلم لدى الطلاب وضمان الجودة النوعية للخريجين.
  • تشجيع نقل وتبادل الخبرات المهنية بين أعضاء هيئة التدريس.
  • تحديد الاحتياجات اللازمة لتنمية مهارات أعضاء هيئة التدريس.
  • تحقيق متعة التعلم لدى كل من الطالب والأستاذ.

الفئة المستهدفة

جميع أعضاء هيئة التدريس بقطاع الكليات الطبية والعلمية.

التقدم بطلب الاستشارة

يمكن التقدم من خلال تعبئة النموذج المخصص لذلك

التنسيق للاستشارة

تتولى عمادة تطوير المهارات التنسيق بين عضو هيئة التدريس الراغب في الحصول على الاستشارة وبين المستشار وتحديد كل مواعيد المقابلات التي تناسب كل منهما والتأكد من اتمام الاستشارة على الوجه الأكمل وتحقيق أهدافها.

سرية المعلومات

يؤكد المستشار الزميل منذ اللقاء الأول على سرية وخصوصية المعلومات التي يحصل عليها من عضو هيئة التدريس الراغب في الحصول على استشارة أو من استطلاعه لآراء الطلاب حول أدائه التدريسي أو يقدمها له في تقرير التغذية الراجعة.